إبحث في الموقع  
الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين
 

مقالات





هل حقاً كان العهد الملكي ديمقراطياً، واعداً ومستقراً؟


في مثل هذا الشهر (تموز/يوليو)، من كل عام، ينشغل العراقيون بذكرى ثورة 14 تموز 1958، فمنهم (وبينهم كاتب هذه السطور)، يراها ثورة وطنية تقدمية حتمية، لم يكن منها بد، فجرتها ظروف موضوعية تطلبت تحولات في البنية السياسية الفوقية (السلطة)، لتتلاءم مع التحولات التي حصلت في البنية التحتية الاجتماعية، ولانتفاء الوسائل السلمية الديمقراطية لتحقيق التحولات المطلوبة، وتوافر لها الظروف الموضوعية والعوامل الذاتية (القيادة)، حصل التغيير بالعنف الدموي وما رافق ذلك من هزات عنيفة واضطرابات خطيرة في المجتمع، بغض النظر عن النتائج. ... [التفاصيل]



أسباب ثورة 14 تموز 1958(2-2)


 الفصل الثالث (القسم الثاني) أسباب ثورة 14 تموز 1958(2-2) (الوضع قبل الثورة)حرية المعارضة السياسية لم تكن المعارضة السياسية حرة في العهد الملكي كما يدعي البعض في محاولة منهم لتأهيل العهد الملكي وتسويقه. إذ كانت أحزاب المعارضة محظوراً عليها النشاط العلني وخاصة الحزب الشيوعي، الذي تم سجن وتعذيب أعضائه وإعدام عدد من قادته بسبب المعتقد السياسي. وقد سنت السلطة قانوناً يمنع به نشاط الحزب. واتخذت تهمة الشيوعية ذريعة وسيفاً مسلطاً على رقاب الأحزاب الديمقراطية وحتى القومية وضد كل من يتجرأ في إعلان ... [التفاصيل]



الحرب على الإرهاب وليس على الإسلام


بعد الهجمات الإرهابية على أمريكا في 11 سبتمبر 2001،  شنت إدارة الرئيس جورج دبليو بوش حرباً متواصلة على منظمات الإرهاب والدول التي ترعى الإرهاب، وملاحقة الإرهابيين في كل مكان. و اعترف أسامة بن لادن، زعيم منظمة القاعدة، متبجحاً، بمسؤولية منظمته عن هذه الهجمات، وراح هو ومساعده الأول، أيمن الظواهري، يؤكدان ذلك باستمرار وبكل فخر وتباهي، كما وبات من المؤكد أن معظم الإرهابيين الإسلاميين لهم علاقة بمنظمة القاعدة. لذلك أعلن الرئيس بوش في حينها أن هذه الحرب قد تكون طويلة الأمد، ... [التفاصيل]



 الكرامة والسيادة في خدمة "داعش"


 يواجه العراق اليوم هجمة شرسة من عدو إرهابي شرس وخبيث، اسمه (داعش)، والذي وهو نتاج تحالف البعث وجناح منشق من القاعدة. يتمتع هذا العدو بقدرات كبيرة في مختلف المجالات: العسكرية، والسياسية، والإعلامية، والمالية، وبدعم دولي، وإمكانية فائقة في تسخير الدين والتراث العربي الإسلامي وكل المفاهيم والقيم الاجتماعية لخدمة أغراضه الشريرة، وتضليل الناس وقيادتهم إلى الهاوية. فكما نجح قادة الأخوان المسلمين ومشايخ الوهابية في تحويل الإسلام إلى أيديولوجية للإرهاب ضد الحضارة والبشرية، كذلك نجح البعث الداعشي في تسخير الكرامة والسيادة لأغراضه ... [التفاصيل]



العلاقات الدينية - الطبقية


الفصل السابع  التشيع والعلاقات الدينية-الطبقيةالتباين الطبقي - الاجتماعي لعل الأستاذ حنا بطاطو هو أول من تناول الجانب الطبقي- الاجتماعي في التمييز الطائفي في العراق في العهد الملكي، في كتابه القيم الموسوم: (الطبقات الاجتماعية والحركات الثورية في العراق) خاصة في العشرينات والثلاثينات من القرن العشرين، معتمداً على تقرير من الخارجية البريطانية مؤرخة في 30 تشرين الأول 1936 مبيِّناً بوضوح أن إحدى الحقائق المثيرة للاهتمام، والنابعة من تجاور العلاقات الدينية - الاجتماعية للعراق الملكي في العشرينات من هذا القرن، كانت درجة القربى ... [التفاصيل]



 
آخر مقالاتي
العراقيون ولاؤهم لمن؟ ولماذا؟
أرسل لي صديق أكاديمي، وهو عالم لامع، وأستاذ في إحدى الجامعات الإنكليزية العريقة، ومهتم بالشأن العراقي، ومتابع لحيثياته، تعقيباً على مقالي الموسوم: (هل حقاً كان العهد الملكي ديمقراطياً، واعداً ومستقراً؟)(1)، ونظراً لأهميته، أنقله كاملاً: المزيد
غاليري الصور
 
جميع الحقوق محفوظة للدكتور عبدالخالق حسين ©
Powered & Developed by: TRE-CMS - The Red Elephant Content Management System The Red Elephant