إبحث في الموقع  
الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين
 

مقالات





هل حقاً كان العهد الملكي ديمقراطياً، واعداً ومستقراً؟


في مثل هذا الشهر (تموز/يوليو)، من كل عام، ينشغل العراقيون بذكرى ثورة 14 تموز 1958، فمنهم (وبينهم كاتب هذه السطور)، يراها ثورة وطنية تقدمية حتمية، لم يكن منها بد، فجرتها ظروف موضوعية تطلبت تحولات في البنية السياسية الفوقية (السلطة)، لتتلاءم مع التحولات التي حصلت في البنية التحتية الاجتماعية، ولانتفاء الوسائل السلمية الديمقراطية لتحقيق التحولات المطلوبة، وتوافر لها الظروف الموضوعية والعوامل الذاتية (القيادة)، حصل التغيير بالعنف الدموي وما رافق ذلك من هزات عنيفة واضطرابات خطيرة في المجتمع، بغض النظر عن النتائج. ... [التفاصيل]



أسباب ثورة 14 تموز 1958(2-2)


 الفصل الثالث (القسم الثاني) أسباب ثورة 14 تموز 1958(2-2) (الوضع قبل الثورة)حرية المعارضة السياسية لم تكن المعارضة السياسية حرة في العهد الملكي كما يدعي البعض في محاولة منهم لتأهيل العهد الملكي وتسويقه. إذ كانت أحزاب المعارضة محظوراً عليها النشاط العلني وخاصة الحزب الشيوعي، الذي تم سجن وتعذيب أعضائه وإعدام عدد من قادته بسبب المعتقد السياسي. وقد سنت السلطة قانوناً يمنع به نشاط الحزب. واتخذت تهمة الشيوعية ذريعة وسيفاً مسلطاً على رقاب الأحزاب الديمقراطية وحتى القومية وضد كل من يتجرأ في إعلان ... [التفاصيل]



 نعم لاستقلال كردستان، لا للتنازلات لبارزاني


 وأخيراً تمًّ استفتاء الشعب الكردستاني فيما إذا يريد البقاء مع العراق بصيغة الفيدرالية، أو الانفصال والاستقلال، رغم كل الاعتراضات المحلية والإقليمية والدولية. والمعترضون ينقسمون إلى قسمين: الأول، ضد الاستفتاء والانفصال لأنهم يرون أنه يتعارض مع الدستور الذي صوت عليه الشعب الكردستاني عام 2005، وأنه يسبب مشاكل وعدم استقرار دول المنطقة، ويعرض المكتسبات الكبيرة التي حققها الشعب الكردستاني عبر نضاله العسير لعشرات السنين إلى الخطر، بما فيها احتمال اندلاع حروب لا تبقي ولا تذر. أما القسم الثاني من المعارضين فيرون أن ... [التفاصيل]



الحرب على الإرهاب وليس على الإسلام


بعد الهجمات الإرهابية على أمريكا في 11 سبتمبر 2001،  شنت إدارة الرئيس جورج دبليو بوش حرباً متواصلة على منظمات الإرهاب والدول التي ترعى الإرهاب، وملاحقة الإرهابيين في كل مكان. و اعترف أسامة بن لادن، زعيم منظمة القاعدة، متبجحاً، بمسؤولية منظمته عن هذه الهجمات، وراح هو ومساعده الأول، أيمن الظواهري، يؤكدان ذلك باستمرار وبكل فخر وتباهي، كما وبات من المؤكد أن معظم الإرهابيين الإسلاميين لهم علاقة بمنظمة القاعدة. لذلك أعلن الرئيس بوش في حينها أن هذه الحرب قد تكون طويلة الأمد، ... [التفاصيل]



 الكرامة والسيادة في خدمة "داعش"


 يواجه العراق اليوم هجمة شرسة من عدو إرهابي شرس وخبيث، اسمه (داعش)، والذي وهو نتاج تحالف البعث وجناح منشق من القاعدة. يتمتع هذا العدو بقدرات كبيرة في مختلف المجالات: العسكرية، والسياسية، والإعلامية، والمالية، وبدعم دولي، وإمكانية فائقة في تسخير الدين والتراث العربي الإسلامي وكل المفاهيم والقيم الاجتماعية لخدمة أغراضه الشريرة، وتضليل الناس وقيادتهم إلى الهاوية. فكما نجح قادة الأخوان المسلمين ومشايخ الوهابية في تحويل الإسلام إلى أيديولوجية للإرهاب ضد الحضارة والبشرية، كذلك نجح البعث الداعشي في تسخير الكرامة والسيادة لأغراضه ... [التفاصيل]



 
آخر مقالاتي
تحية لقواتنا الباسلة على تحريرها كركوك
لا شك أن يوم الأحد 16/10/2017، يعتبر يوماً حاسماً في تاريخ العراق الحديث، حيث تم فيه تحرير مدينة كركوك ومناطق أخرى من هيمنة وطغيان مسعود بارزاني، وهذا التحرير لا يقل أهمية عن تحرير الموصل من المزيد
غاليري الصور
 
جميع الحقوق محفوظة للدكتور عبدالخالق حسين ©
Powered & Developed by: TRE-CMS - The Red Elephant Content Management System The Red Elephant