إبحث في الموقع  
الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين
 

مقالات





ما الغاية من مجزرة الموصل؟


كل العراقيين يعرفون أن البعثيين هم أكثر من يطبق مبدأ ماكيافيلي (الغاية تبرر الوسيلة)، وعلى استعداد تام لتنفيذ أبشع الوسائل خسة ودناءة وبشاعة، بما فيها التضحية بالشعب كله، في سبيل بقائهم بالسلطة. فبقاؤهم بالسلطة بحد ذاته يعتبر عندهم انتصاراً ومهما كانت التكاليف الباهظة. وباعتراف البعثي السابق حسن العلوي ان البعثيين حرقوا القرآن الكريم سنة 1961 في الاعظمية، وصوروا الحادث، وطبعوا الصور بالآلاف، ووزعوها وكتبوا تحتها ان الشيوعيين حرقوا القرآن ليثيروا العراقيين ضدهم، وذكر العلوي الكثير من هذه الأعمال الشنيعة للإيقاع ... [التفاصيل]



من المسؤول عن مجزرة الموصل؟


كل الحروب كوارث، المبررة منها وغير المبررة، لأنها دائماً تؤدي إلى قتل الأبرياء في صفوف المدنيين، ولكن ما العمل إذا فُرِضت عليك حرب مصيرية من قبل عصابات متوحشة تهلك الحرث والنسل، وتغتصب الأرض والعرض، وتهدد القيم الحضارية والإنسانية، والسؤال هنا، أن تكون أو لا تكون؟ وفي هذا الخصوص يقول الشاعر والفيلسوف الكوبي خوسيه مارتي: "مجرم من يخوض حربا يمكن تفاديها، ومجرم من لا يخوض حربا لا يمكن تفاديها." وهذا ما فُرض على العراق عندما احتلت عصابات داعش ثلث مساحة البلاد ... [التفاصيل]



دور السعودية في "غزوة" البرلمان البريطاني


بات معروفاً لدى القاصي والداني، وكل ذي عقل سليم، أن جميع منفذي ما يسمى بالإرهاب الإسلامي، لهم علاقة مباشرة أو غير مباشرة، بالسعودية، وبالمذهب الوهابي السعودي تحديداً. وقد كتبنا مع غيرنا، مئات المقالات عن الدور السعودي في الإرهاب، ومع ذلك تغض الدول الغربية النظر عن مملكة الشر، وتبرئ ساحتها من الإرهاب لا لشيء إلا لأنها تملك المال الوفير تستطيع به إسكات الحكومات والإعلام العالمي عن جرائمها. أما الأدلة على دور السعودية في اإرهاب الدولي فهي كالتالي: أولاً، 15 من 19 ... [التفاصيل]



حول زيارة العبادي لأمريكا


يقال عن العراقيين أنهم أعداء أنفسهم، وأعداء أي نجاح يصيب بلدهم، وعلى استعداد لمعاداة أي بلد يقدم لهم الدعم، وأنهم يمنحون الأولوية للخلافات الشخصية على المصالح الوطنية. ولدينا أمثلة كثيرة لا مجال لعدها، وعلى سبيل المثال، فقد أفشل البرلمان قبل سنوات مشروعاً كبيراً لبناء مساكن، قدمه رئيس الوزراء السابق السيد نوري المالكي، صوتوا ضده لأنهم اعتبروا نجاح المشروع بمثابة دعاية انتخابية له، فحرموا الشعب من هذا المكسب نكاية بالمالكي. ولا أدري ما الخطأ في كسب الشعبية عن طريق المنافسة في ... [التفاصيل]



في ذكرى جريمة حلبجة.. لكي لا ننسى ولا تتكرر


تمر هذه الأيام ذكرى أبشع جريمة ضد الإنسانية، ارتكبها النظام البعثي الصدامي في العراق، ألا وهي جريمة قصف مدينة حلبجة الكردستانية بالسلاح الكيمياوي ليلة 16-17 آذار(مارس) 1988، والتي راح ضحيتها أكثر من 5000 من الأكراد العراقيين من أهالي المدينة، أغلبهم من النساء والاطفال والشيوخ. كما وأصيب ما بين 7000-10000 أغلبهم من المدنيين، مات منهم آلاف من المصابين في السنة التي تلت الهجوم نتيجة المضاعفات الصحية وبسبب الأمراض والعيوب الخلقية. ولا شك أنها جريمة إبادة جماعية وعنصرية بكل معنى الكلمة وبشهادات ... [التفاصيل]



 
آخر مقالاتي
العراقيون ولاؤهم لمن؟ ولماذا؟
أرسل لي صديق أكاديمي، وهو عالم لامع، وأستاذ في إحدى الجامعات الإنكليزية العريقة، ومهتم بالشأن العراقي، ومتابع لحيثياته، تعقيباً على مقالي الموسوم: (هل حقاً كان العهد الملكي ديمقراطياً، واعداً ومستقراً؟)(1)، ونظراً لأهميته، أنقله كاملاً: المزيد
غاليري الصور
 
جميع الحقوق محفوظة للدكتور عبدالخالق حسين ©
Powered & Developed by: TRE-CMS - The Red Elephant Content Management System The Red Elephant