إبحث في الموقع  
الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين
 

مقالات





فوز ماكرون انتصار للاعتدال والوسطية والعقلانية


هناك صراع مجتمعي حاد في الشعوب الغربية (الأوربية وأمريكا الشمالية)، وذلك بسبب التطور السريع في مختلف المجالات، السياسية والاجتماعية والاقتصادية والفكرية. وهذه بدورها من ثمار التطور المذهل في العلوم والتكنولوجية، وخاصة في وسائل الإتصال (IT)، والمواصلات (النقل السريع)، والعولمة، وتنشيط السياحة، والاختلاط والتقارب بين الشعوب، وتكوين اتحادات اقتصادية وسياسية. وإلى جانب النتائج الإيجابية المذكورة أعلاه لهذه التطورات، فهناك نتائج سلبية أيضاً، منها: الهجرات المليونية من العالم الثالث إلى العالم الأول، والتطرف في الإسلام السياسي، وما جلب من إرهاب يهدد ... [التفاصيل]



الاحتلال البعثي للعراق هو الأبشع


نحن في مواجهة حرب كلامية لا تقل ضراوة وخطورة عن الحرب الحقيقية، لأن (الكتابة حرب)، كما قال فولتير. فنحن أمام حزب فاشي عنصري وطائفي، أحكم قبضته على رقاب الشعب 40 عاماً، وخلال هذه الفترة لم يعتمد في ترسيخ حكمه على تبعيث القوات المسلحة والأمنية، وكافة أجهزة الدولة فحسب، بل، وأسس جيوشاً جرارة من فرسان الكلام في علم النفس، وعلم الاجتماع، والإعلام، والتربية والتعليم، للسيطرة على عقول أبناء الشعب وتوجيههم كما يشاء، فعن طريق الكلام والتلاعب بالألفاظ يمكن تحويل الحق إلى ... [التفاصيل]



مخاطر الأخبار الكاذبة


صارت الأخبار الكاذبة (Fake news)، صناعة شائعة وسهلة في كل مكان، خاصة و نحن نعيش في عصر الانترنت ومشتقاته (غوغل، والفيسبوك، وتوتر، واليوتيوب والإيميل وغيره)، الذي جعل فبركة الأخبار والتقارير عملية سهلة على المحتالين والنصابين وذوي المقاصد السيئة ، في حملات تسقيطية ضد الخصوم المنافسين لهم، وقد برع فيها البعثيون إلى أقصى حد في تشويه صورة عراق ما بعد صدام. ولا شك أن لهذه الصناعة مخاطر كبيرة على وعي وأمن واستقرار المجتمع. فعلى تلفيق الأخبار يعتمد هؤلاء في إثارة الفتن ... [التفاصيل]



علاقة العراق بأمريكا بين الممكن والدمار الشامل


في مقالي السابق بعنوان:( حول إستراتيجية أمريكا، ثانية )(1)، ناقشت فيه إستراتيجية أمريكا الثابتة، والتي من بينها عدم السماح لبروز دولة عظمى أخرى تنافسها في النفوذ. والدولة المرشحة الآن لتنافس أمريكا هي روسيا. كذلك عدم السماح لأية دولة غير صديقة لأمريكا وإسرائيل بامتلاك سلاح الدمار الشامل. وما الحرب في سوريا إلا حرب بالوكالة بين روسيا وأمريكا، ولكن بدماء الشعب السوري وحلفائه. أما العراق، وكما ذكرنا مراراً، فهو في وضع لا يحسد عليه، حيث تكالبت عليه قوى الشر والعدوان في الداخل ... [التفاصيل]



حول إستراتيجية أمريكا، ثانية


نحن نعيش في عصر التحولات السريعة في جميع المجالات، السياسية والاجتماعية والعلمية وغيرها، ويتم كل ذلك على حساب القيم الاجتماعية، والتقاليد، والأعراف والهويات والثقافات الموروثة. وفي هذه الحالة تشتعل الصراعات الحادة، ويحصل التطرف، وينشق المجتمع إلى شقين متصارعين متطرفين إلى حد الصدام الدموي. وهذا ما أسماه العلامة علي الوردي بـ(التناشز الاجتماعي) أو التنافر. و لا نجد هذا الصراع في العراق أو الدول العربية والإسلامية فحسب، أو بين الشرق والغرب كما ذكر ساميول هنتنغتون في كتابه (صدام الحضارات)، بل وحتى بين ... [التفاصيل]



 
آخر مقالاتي
العراقيون ولاؤهم لمن؟ ولماذا؟
أرسل لي صديق أكاديمي، وهو عالم لامع، وأستاذ في إحدى الجامعات الإنكليزية العريقة، ومهتم بالشأن العراقي، ومتابع لحيثياته، تعقيباً على مقالي الموسوم: (هل حقاً كان العهد الملكي ديمقراطياً، واعداً ومستقراً؟)(1)، ونظراً لأهميته، أنقله كاملاً: المزيد
غاليري الصور
 
جميع الحقوق محفوظة للدكتور عبدالخالق حسين ©
Powered & Developed by: TRE-CMS - The Red Elephant Content Management System The Red Elephant