إبحث في الموقع  
الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين الموقع الشخصي للدكتور عبدالخالق حسين
 

مقالات





 حذارى من (التحرش) بقانون الأحوال الشخصية!


 جاء في الأنباء أن مجلس البرلمان العراقي قد (أتم القراءة الاولى لمقترح قانون تعديل قانون الاحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959 والمقدم من اللجنتين القانونية والاوقاف والشؤون الدينية والذي جاء انسجاما مع ما أقرته المادة 2 من الدستور من أنه لا يجوز سن قانون يتعارض مع ثوابت أحكام الاسلام وما أقرته المادة 41 من ضمان حرية الافراد في الالتزام بأحوالهم الشخصية حسب ديانتهم أو مذاهبهم أو معتقداتهم أو اختياراتهم وللحفاظ على المحاكم كجهة قضائية موحدة لتطبيق الاحكام الشرعية للأحوال الشرعية ... [التفاصيل]



الكرد أول ضحايا الاستفتاء


العراق بلد مأزوم طوال تاريخه، فما أن يتخلص، أو على وشك أن يتخلص من أزمة، حتى وتلد له أزمة جديدة. ودائماً تبدأ الأزمة بإبراز مخالبها نحو الحلقة الأضعف. فما أن نجحت القوات العراقية المسلحة بكل فصائلها في إلحاق الهزيمة بوحوش الإرهاب الداعشي، وإلقائه في سلة النفايات، حتى وتحرك السيد مسعود بارزاني في خلق أزمة أخرى باسم (استفتاء الشعب الكردي) للإنفصال من العراق. وكما بينا في مقالات سابقة، أن هذا الاستفتاء هو حق مشروع وفق مبدأ حق تقرير المصير، ولكن ما ... [التفاصيل]



مخاطر محتملة لما بعد الاستفتاء


يبدو أن رئيس إقليم كردستان السيد مسعود بارزاني، المنتهية ولايته، مصر على إجراء استفتاء شعب الإقليم للإنفصال والاستقلال، رافضاً الإصغاء لمطالبات من مختلف الجهات، كردية وعراقية ودولية بإلغائه أو تأجيله. وقد ذكرنا في مقالنا السابق الموسوم (إستفتاء كردستان العراق، حق تقرير المصير أم ابتزاز؟ )(1)، أنه من حق الشعب الكردستاني ممارسة حقه في تقرير مصيره، فيما إذا يريد البقاء مع العراق الديمقراطي الفيدرالي، أو يريد تحقيق حلمه الأزلي بتأسيس دولته المستقلة. ولكن هناك جهات مهمة حريصة على مصلحة الشعب الكردستاني ... [التفاصيل]



إستفتاء كردستان العراق، حق تقرير المصير أم ابتزاز؟


في أوائل شهر حزيران من هذا العام (2017)، أعلن رئيس إقليم كردستان العراق، السيد مسعود بارزاني، المنتهية ولايته، قراراً باستفتاء شعب كردستان فيما إذا يريد الانفصال والاستقلال، أو البقاء ضمن العراق الموحد في النظام الديمقراطي الفيدرالي، كما و حدد يوم 25 سبتمبر/أيلول القادم لهذا الاستفتاء. إذ يرى السيد بارزاني أن الشراكة بين العرب والكُرد في الدولة العراقية قد فشلت، وأنه حان الوقت للإنفصال، "ونكون جيران جيدين، بدلاً من شركاء فاشلين"(1). ومنذ إعلان هذا القرار احتدم السجال بين المؤيدين والمعارضين، ولكل ... [التفاصيل]



العراقيون ولاؤهم لمن؟ ولماذا؟


أرسل لي صديق أكاديمي، وهو عالم لامع، وأستاذ في إحدى الجامعات الإنكليزية العريقة، ومهتم بالشأن العراقي، ومتابع لحيثياته، تعقيباً على مقالي الموسوم: (هل حقاً كان العهد الملكي ديمقراطياً، واعداً ومستقراً؟)(1)، ونظراً لأهميته، أنقله كاملاً: (عزيزي الدكتور عبدالخالق... ، مقال رائع وتحليل جداً ممتع. بودي ان أرى مقال منك يضاف الى مقالاتك وتحليلاتك الرائعة حول الظاهرة العراقية التالية:  (العراقيون الملكيون ولاؤهم للملك الذي هو ليس عراقي. العراقيون الشيوعيون ولاؤهم للاتحاد السوفيتي، ورموزهم لينين وماركس وغيرهم الذين هم غير عراقيين. ... [التفاصيل]



 
آخر مقالاتي
 حذارى من (التحرش) بقانون الأحوال الشخصية!
 جاء في الأنباء أن مجلس البرلمان العراقي قد (أتم القراءة الاولى لمقترح قانون تعديل قانون الاحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959 والمقدم من اللجنتين القانونية والاوقاف والشؤون الدينية والذي جاء انسجاما مع ما أقرته المادة المزيد
غاليري الصور
 
جميع الحقوق محفوظة للدكتور عبدالخالق حسين ©
Powered & Developed by: TRE-CMS - The Red Elephant Content Management System The Red Elephant